أخبار العالمتقنيةمنوعات

فوائد الهواء

اقرأ في هذا المقال

  • علاقة الهواء بالطبيعة والشيخوخة المبكرة
[Google]الهواء يمتلئ المحيط بما يسمى الهواء، وهو تلك الغازات التي تنتشر في المجال الجوي المحيط بالكرة الأرضية، ويصل ارتفاعه إلى أكثر من ثمانمئة كيلومتر فوق سطح الأرض، ويعتبر الهواء بمثابة حد فاصل ما بين كوكب الأرض وأشعة الشمس المباشرة التي تتسبب بالأذى لولا وجوده، ومن هذه الأشعة السينية وفوق البنفسجية، ويتخذ الهواء وزناً ثقيلاً جداً، ويمتاز بخاصية الضغط الجوي وهي تلك التي تحف الجسم بالضغط من كافة الاتجاهات. تكوين الهواء يتألف غاز الهواء من مجموعة من الغازات، ويعتبر غاز النيتروجين هو النسبة الأكبر التي تدخل في تكوين الهواء فيشكّل ما نسبته 78% من إجمالي مكوناته، بينما يشكل الأكسجين ما نسبته 21% فقط، أما باقي النسب فتتوزع بين عدد من الغازات النادرة ومنها الأوزون وثاني أكسيد الكربون والأرقون، ويشار إلى أن عند تعرّض الهواء لدرجة حرارة تقدّر بـ40 درجة يصبح الهواء يحتوي على ما نسبته 7% من بخار الماء، وتتفاوت نسبته وفقاً لاختلاف نسبة الرطوبة الموجودة في الجو، ومن الجدير بالذكر أنّ مكونات الهواء تتفاوت وفقاً للارتفاع عن سطح الأرض، وتكون طبقاته وفقاً للارتفاع على النحو التالي: المتكوّر الدوار، ويكون هذا النوع من الهواء موجوداً عن ارتفاع يتوارح ما بين 7 كيلومترات عند قطبي الأرض، 17 كيلومتراً مربعاً عند خط الاستواء، وفي هذا النوع يكون الهواء محتوياً على تسعة أعشار الغازات الجوية، ويؤثر هذا النوع بالمناخ ودرجات الحرارة. الستراتوسفير، وهي طبقة الهواء التي تكون ما بين 7-17 كيلومتراً مربعاً، وتحتوي هذه الطبقة على غاز الأوزون الذي يوفّر الحماية من الإشعاعات الضارة. المتكور الأوسط، ويكون عند ارتفاع ما بين 50-85 كيلومتراً مربعاً. المتكور الحراري، وهي تلك 80-640. المتكور الشاردي. المتكور الخارجي. الجسيمات في الهواء تدخل في تكوين الهواء عدد من الجسيمات الصلبة التي تمتاز بصغر حجمها المتناهي، ويطلق عليها مسمى الهباء الجوّي، ويتراوح طول قطرها ما بين 1-0 ميكروميتر، ولا يمكن رؤيتها بالعين المجردة إلا في حال تجمعها بشكل كبير، وتصل هذه الجسيمات من البراكين النشطة إلى الهواء، والحرائق وأدخنة المصانع وعوادم السيارات. فوائد الهواء يعتبر الهواء من العناصر الأساسية التي يحتاجها الكائن الحي في حياته. يساعد على تشكّل المطر والسُحب. يحتوي الهواء على نسبة من الأكسجين تحفز عملية الاحتراق. يساعد على توصيل الصوت في المدى. يوفّر الحماية للأرض مما تبعثه الشمس من إشعاعات خطيرة ضارة. يلعب دوراً هاماً بأنه عازل ضد ارتفاع درجة الحرارة المفرط. يمنع الاحتكاك بين الشهب والنيازك ويمنعها من السقوط على سطح الكرة الأرضية.
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق