قسم الرعب

قصتي المرعبه في طريق الجنوب…… الجزء السادس

اتفقنا على الموعد وعلى تحديد المكان ثم غادرت الى منزلي
لم اكن اصدق ماجرى لي خلال اليومين السابقه ولم استطيع الذهاب الى غرفتي
فقررت ان انام بين عائلتي متحججا بان هناك من سيمرني واريد ان اسمع جرس الباب
بعد ساعتين تقريبا حضر بعض الشباب في سياره ذات دفع رباعي 
لوجود مكان الرحله في منطقه وعره
ولكن بقي هناك مشكله وهي عدم وجود الحطب لأن مايوجد 
من اشجار هي في حالة بلل بسبب تساقط الامطار خلال ليومين السابقه
فقررنا ان نحضر بعض الاخشاب الموجوده في بيوت القريه المهجوره والتي طريقتنا الوحيده في توفير الحطب
جمعنا الحطب وغادرنا الى احد الاوديه و تقع بين مجموعة جبال شاهقه وتكثر فيها اشجار العرعر
والطلح وهو شجر اقرب الى شجرة القرض الشوكيه كن عددنا سته اشخاص ننقسم على سيارتين
وبعد ان وصلنا وقررنا المكان انزلنا اغراضنا واشعلنا النار ثم وضعنا العشاء على النار

عندها قرر الشباب الصيد باستخدام بنادق الصيد الهوائيه 
وهي تستخدم في صيد مايطلق عليه العامه القماري وهو موجود بكثره
في تلك الاشجار ويجب ان ننقسم الى مجموعتين لتسلية البعض
وحمل الكشاف الذي يسلط على الاشجار للصيد
كنت في حالة شرود ذهني وخوف شديد فقررت عدم مرافقتهم
اتجهو بعيدا عني فاقتربت من النار لاحساسي بالبرد والوحده ولا زالت حالتي تسوء اكثر
عند اختفائهم عني بوسط مجرئ الوادي الذي يشبه الغابه لم استطيع ان اجلس بمفردي
فقررت اللحاق بهم وبدون اضاءه تبعتهم فصرخت لهم بان ينتظروني 
فقالو اذهب الى الجهه الاخرى مع الشخصين الاخرين

ذهبت مع الشخصين واستمرينا في المشي طوال الممر وكانت الاشجار توحي الي بالرعب
خاصه وان جذورها كبيره وقد حفرت بفعل السيول مده طويله مما جعل الجذور تتشكل على اشكال مرعبه
وكنت لا ارفع نظري عنها طوال سيرنا
اخذت الكشاف من احدهم وبدأت في الاضاءه ونحن تحت احد الاشجار التي تكثر فيها الطيور للمبيت
رفعت الكشاف من على كتف حامل البندقيه وكنا في مكان ضيق ومصوب كشافي الى مجموعة طيور نائمه

ولكن كنت اسمع صوت انفاس غريبه تصدر من خلفي مباشره 
فحولت الاضاءه الى اتجاهها مما اغضب حامل البندقيه
فاعدت الاضاءه وبعد ان اطلق الرصاصه 
حولت الكشاف مباشره فكان هناك افعى كبير وغريب ولا يفصلنه عني شئ
حيث يتدلى من احد الاغصان الواقعه خلفي مباشره قررنا قتله 
واخذنا في رميه بالحجار وكان يسقط الى الارض وفي سرعة البرق يكون
في اعلى الشجره عندها صممنا على الا نتركه واستمرينا برميه تاره بالبندقيه وتاره بالحجاره 
حتى وقع وسحبناه الى موقعنا
كان طوله اكثر من مترين تقريبا فقمنا بتعليقه على احد الاغصان القريبه منا

اجتمعنا ووضعنا ماقمنا بصيده في داخل النار مباشره 
وبعد قليل ايضا حدث شئ اخر ليس له تفسير ابدا الا ان هناك اشياءغير طبيعيه تحدث
فقد مر بجورا جلستنا مباشره ثعلب صغير الحجم 
وكان يمشئ دون خوف منا كاول مره نشاهد ذلك وبعد ان تجاوزنا واختفى من الجهه المقابله
وكنا ننظر اليه بنوع من الضحك واثناء نظرنا باتجاهه كان يمشي من الجهه الاولى التي قدم
منها وكأنها حركه معاده وكانت دهشتنا كيف يغيب في جهه ويظهر لنا من جهه اخرى

عندما اختفى اسرع احدنا وهو معروف بدقة تصويبه واستخدامه للسلاح 
واحضر بندقيته من النوع الناري خاصه وهو يقول هذا من النوع المحلل
ذو الغره البيضاء في ذيله وبعد قليل عاد الثعلب فاعترضه وكانت المسافه قريبه جدا 
بحيث لا يخطيها اي رامي فاطلق عليه ولم يتحرك ثم اطلق عليه فلم يتحرك
فقفز اليه احد الشباب وقال سالتك بالله ان لا ترميه فهو ليس الا جان 
وقام بطرد الثعلب والمفاجئه ان جميع الرصاص الذي اطلق كان كاملا دون اي تشويه
في مكان اثر احد ارجل الثعلب وفي صورة قدمه المرسومه على الارض 
فاصيب الجميع بالذهول وقررنا ان ننهي سهرتنا باسرع مايمكن بعد ان نتناول العشاء

غادرنا المكان عائدين الى القريه وعند وصولي الى المنزل 
وجدت عمي في فناء منزلنا فاستغربت وجوده في مثل هذه الساعه المتأخره
فاخبروني ان هناك ثعبان كان في داخل الحوش 
ولان والدي ليست لديه الشجاعه بالتعامل معه فقد استدعو عمي الذي لا يخافها ولديه القدره لمسكها
توجهت الى عمي وقلت هل قتلته ام هرب قال بل قتلته 
وهو مرمي خارج المنزل بجوار شجرة البرشومي او مايسمى بالصبار الملاصقه للباب

كانت دهشتي ان ذلك الثعبان هو صوره مشابهه ومطابقه للثعبان الذي قمنا بقتله ان لم يكون هو !!
بدأت هواجسي تعود من جديد فقررت ان ابقى بجوار التلفزيون وان لا ادخل غرفتي ابدا
فوجود الثعبان في مكانين مختلفه ليس له تفسير والعقرب لا اعلم اين اختفت
وعندما نمت حوالي الساعه صحيت على محاولة عائلتي لمسكي وتثبيتي الى الارض وارجاعي 
الى داخل المنزل فقد كنت واقف في درج المنزل الخارجي 
وحسب اخبارهم لي انني كنت اريد الصعود للسطح بدون وعي وكنت انادي باعلى صوتي اخي المسافر 
والذي يعمل في احد الوزارات بالرياض
مما افزع الجميع بما فيهم الجيران الذين حضرو للاستفسار عما حدث
بعد ان قامو بتهدئتي قررت عدم النوم فاحضرو لي كوب قهوه 
واحضرت القران الكريم واستمريت بقرأته حتى اذان الفجر
بعدها نمت قليلا وعقدت العزم ان اتوجه الى منطقة الرحله 
حتى اتأكد من وجود ذلك الثعبان الذي قتلناه اثناء الرحله 
هل لا زال موجود ام انه القابع امام بابي؟؟؟

…………………………. يتبع في الجزء السابع
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق