صحة و جمال

شكل الخلايا السرطانية

السرطان

سمّي مرض السرطان بهذا الاسم لأن الخلايا السرطانية المتشكلة حول العضو المصاب بالمرض تشبه سرطان البحر، وهذا المرض ينتج في الغالب عن نمو الخلية وانقصامها المفاجئ وخروجها عن السيطرة وهي تختلف في شكلها وأحجامها من نوع إلى آخر. خلال حياتنا تموت الملايين من خلايا الجسم ويقوم الجسم باستبدالها من خلال إنتاج خلايا مطابقة للخلايا الأصلية ولكن في حالة السرطان تنمو الخلايا بشكل غير طبيعي فلا تكتفي بتعويض الخلايا التالفة فقط بل تتكاثر هذه الخلايا بشكل كبير وبلا توقف فيتكون ما يسمى بالورم.

تكوّنه

تبدأ خلايا الأورام الحميدة التكون في خلايا الميلانين وهي الخلايا التي تعطي اللون للجسم، وتبدأ بالظهور على الجلد على شكل شامة واضحة الحجم يمكن ملاحظتها وإذا استطعتم ملاحظتها فيجب إزالتها بمرحلة مبكرة وقبل أن ينتشر الورم بعملية جراحية يتم من خلالها استئصال الشامة مع الجلد المحيط بها ويتم أخذ هذا الجلد للتأكد أنه لم تبقى أية خلايا سرطانية. هذه الخلايا السرطانية الحميدة خطيرة فإذا تمكنت من الانتشار إلى خارج مجال رؤيتنا في عمق الجلد فهناك تستطيع الدخول إلى الخلايا اللمفاوية وهذا يتيح لخلايا السرطان إمكانية الانتشار إلى مناطق بعيدة في الجسم فقد يصل السرطان إلى الرئتين أو القولون أو الرحم أو غيرها من أعضاء الجسم المختلفة.

انتشاره

ينتشر السرطان في الجسم عندما تنفصل الخلية عن الورم الأولي وتنتشر عبر الدورة الدموية أو الجهاز اللمفاوي إلى مناطق أخرى من الجسم. إنّ طرق انتشار الورم السرطاني تختلف باختلاف نوع السرطان، إلّا أنّ هناك بعض أنواع الأورام السرطانية لا تحتوي على نقائل، أي أنّها لا تنتقل من العضو المصاب إلى أعضاء الجسم الأخرى.

شكله

كل خلية سرطانية تحتوي على غلاف خارجي ونواة، في النواة تكثر المعلومات الأساسية للخلية السرطانية في الحامض النووي DNA ويحتوي الحامض النووي على كروموسومات التي تتكون بدورها من ملايين الجينات هذه الجينات هي التي تحدّد طريقة ونظام عمل الخلية.

ومن النظريات التي تشرح سبب ظهور الخلايا السرطانية هو أن تغيير يحدث في الحامض النووي للخلايا عند الانقسام نتيجة التعرض لمسببات السرطان مثل القطران في دخان السجائر أو الإشعاع وغيرها. العديد من هذه التغيرات في الحمض النووي تحدث بشكل يومي في الجسم لكن الجهاز المناعي يتعرف عليها لاختلافها عن باقي أعضاء الجسم ويقوم بمهاجمتها والقضاء عليها، لكن في بعض الأحيان يفشل الجهاز المناعي في التعرف على هذه الخلايا لتشابهها مع باقي الخلايا فتقوم بالانقسام والانتشار في الجسم مسببه مرض السرطان.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق