أخبار العالم

أردوغان يصف جمال خاشقجي بـ”الصديق” ويؤكد: لن نصل إلى وضع غير مرغوب به

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) – أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن الحكومة التركية تنتظر نتائج التحقيق بقضية اختفاء الصحفي والكاتب السعودي جمال خاشقجي، بعد دخوله للقنصلية السعودية في إسطنبول، الثلاثاء الماضي، مشيراً إلى أنه مازال يحسن “النية” بشأن الأسباب التي أدت لاختفاء الصحفي السعودي، وفقا لوكالة الأناضول التركية.

وقال أردوغان الأحد إنه ينتظر نتائج التحقيق بالقضية، ووعد بنشر النتائج أمام العالم مهما كانت، بقضية اختفاء الصحفي السعودي.

وشدد الرئيس التركي على أنه مازال “يحسن النية” بشأن الأسباب التي أدت لاختفاء الصحفي السعودي، وعبر عن أمنياته بعدم الوصول إلى موقف “غير مرغوب به”.

وقال أردوغان: “جمال صحفي عرفته منذ مدة طويلة، إنه صديق، لذلك فتوقعاتي مبنية على حسن النوايا حتى الآن، لن نصل إلى وضع غير مرغوب به بإذن الله”.

وأشار الرئيس التركي إلى أن الصور التي تم التقاطها من مدخل ومخرج القنصلية والمطار تخضع للتحقيق، دون أن يتطرق بشكل مباشر إلى الأنباء التي تحدثت عن مقتل خاشقجي.

وبينما تتصاعد أصوات بعض المسؤولين الأتراك، مؤكدة أن خاشقجي قد “قُتل” في القنصلية السعودية، نفى مصدر مسؤول في قنصلية المملكة هذه الادعاءات، حسبما ذكرت وكالة الأنباء السعودية (واس)، الأحد.

يذكر أن خاشقجي اختفى بعد أن دخل إلى القنصلية السعودية في إسطنبول، الثلاثاء الماضي، للحصول على بعض الأوراق التي طلبتها السلطات التركية من أجل إتمام زواجه من خطيبته، خديجة جنغير.

إقرأ أيضا: السعودية تنفي أنباء مقتل جمال خاشقجي في قنصليتها بإسطنبول

وأشارت الأناضول نقلا عن مصادر في النيابة العامة التركية، إلوكانت أنقرة، قد بدأت بالتحرك حيال هذه القضية، باستدعاء السفير السعودي لديها، وليد بن عبد العزيز الخريجي، الأربعاء.ى أن تحقيق نيابة إسطنبول فُتح في نفس اليوم الذي اختفى فيه خاشقجي، ووصفت التحقيق بـ”المفصل” والذي يشمل كافة الأبعاد.

وتضاربت الأنباء بشأن مصير خاشقجي، إذ أكدت القنصلية السعودية أنه غادر مبناها بعد أن حصل على بعض الأوراق المتعلقة بزواجه، في الوقت الذي قال فيه المتحدث باسم الرئاسة التركية، إبراهيم قالن، إن المعلومات التي لدى تركيا تفيد بأن الإعلامي السعودي لا يزال في القنصلية.

 

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق