أخبار العالم

لقصة الكاملة لانقطاع الإنترنت عن العالم غدا لمدة 48 ساعة.. تعرف عليها

لقصة الكاملة لانقطاع الإنترنت عن العالم غدا لمدة 48 ساعة.. تعرف عليها

اذا كنت قلقاً من الأخبار المتداولة على مواقع التواصل الاجتماعى، حول انقطاع الإنترنت غدا ولمدة 48 ساعة، فاطمئن لأن 99% من مستخدمى الإنترنت حول العالم لن يتأثروا بهذا الانقطاع.
ويرجع الخبر إلى منظمة الآيكان العالمية المختصة بتوزيع وإدارة عناوين الأي بى وأسماء المجال وتخصيص أسماء المواقع العليا بجميع أنحاء العالم، التى قد أكدت فى أغسطس الماضى، قيامها يوم الخميس 11 أكتوبر بتغيير مفاتيح تشفير الإنترنت للمرة الأولى، وهى المفاتيح التى تساعد على حماية نظام أسماء النطاقات على الإنترنت ولزيادة حماية الشبكة العنكبوتية من عمليات الاختراق والتهكير.
كتبت المنظمة على موقعها الرسمى: “مع قيام منظمة ICANN باستعداداتها، وللمرة الأولى على الإطلاق، لتغيير مفاتيح التشفير التى تساعد على حماية نظام أسماء النطاقات على الإنترنت (DNS)، نشرت المنظمة دليلًا لأجل مساعدة الجميع على معرفة ما يمكن أن يتوقعوه”، مضيفة أنه قد يواجه بعض المستخدمين صعوبة فى فتح بعض صفحات الإنترنت فى مرحلة ما خلال 48 ساعة من استبدال المفتاح وسيبدأ المستخدم برؤية فشل تحليل الاسم عادة “فشل الخادم” أو أخطاء (SERVFAIL).توجد خطة دولية متكاملة أعلنتها المنظمة وأطلقتها لجميع الدول للتعامل بها لتفادى التأثر بتغيير المفاتيح، إلا أنه 99 % من مستخدمى الإنترنت حول العالم، لن يتأثروا بعملية استبدال مفاتيح التشفير KSK بينما المستخدمون المتأثرون من استبدال مفاتيح التشفير لن يتمكنوا من الدخول لبعض المواقع على الإنترنت ولمدة 48 ساعة.

وأفاد بأن هذا الإجراء يهدف لحماية الإنترنت وموثوقية البيانات؛ مؤكداً أن الهيئة أبلغت الجهات الحكومية ومزودي خدمات الإنترنت بالتحديث وموعده، لافتاً إلى أن ما سيحدث إجراء طبيعي، وليس على ما يصوَّر به في المعلومات المتداولة.

وشدّد  على أن عملية التحديث هي مسؤولية الجهات الحكومية، وأن هيئة الاتصالات قد أبلغتهم بما سيحدث.

كما قال يزن نوفل الخبير في تكنولوجيا المعلومات، إن منظمةُ  ICANN المختصةُ بتوزيع وإدارة عناوين الآي بي وأسماءِ المجال وتخصيص أسماء المواقع العليا في جميع أنحاء العالم حذرت من احتمال انقطاع شبكة الإنترنت حول العالم، يوم غد الخميس الموافق الحادي عشر من أكتوبر.

وأكد بعض المسؤولين ، أن الانقطاع سيكون جزئيًا، مؤكدًا أنَّ المنظمة قامت بالتواصل مع كل الشركات المعنية ولن تتأثر بالشكل الذى يدعو إلى القلق.

وأوضح نوفل أنَّ مفاتيح التشفير تمثل طبقة حماية للمستخدمين، مؤكدًا أنَّ عملية التحديث المزمعة هدفها زيادة الأمان. وجدد نوفل التأكيد أن معلومات الأمان للمستخدم العادي لن تتأثر بعمليات التحديث، لافتًا إلى أنَّ عملية تحديث الإنترنت ستستغرق 48 ساعة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق