Uncategorized

مكافحة المخدرات السعودية ترد على وليد الفراج…وليد الفراج معتذراً عن «تصريح المخدرات»: زلة عفوية

علقت المديرية العامة لمكافحة المخدرات في المملكة العربية السعودية على ما قاله الإعلامي السعودي، وليد الفراج، والذي شبه اللاعب الأرجنتيني ليونيل ميسي بالمخدرات، منوهة إلى خطر المخدرات ولافتة إلى أنه سيتم اتخاذ الإجراءات اللازمة وفقا للأنظمة والتعليمات، في حين رد الفراج بتغريدة أكد فيها أن ما قاله كان “زلة لسان” وأن الخطأ نجم عن عدم تذكره لكلمة “إدمان”.

اعتذر الإعلامي، وليد الفراج، عن وصف أحد أشهر لاعبي العالم، الأرجنتيني ليونيل ميسي، بـ “المخدرات التي يحبها الجميع”، مؤكدا أنه خطأ غير مقصود.

وأثار تصريح الفراج موجة من الانتقادات والاعتراضات على مواقع التواصل الاجتماعي، فيما أكدت إدارة مكافحة المخدرات أنه تصريح خالفه التوفيق وستتخذ الإجراءات النظامية بحق المصرح.

وقدم وليد الفراج اعتذاره للجميع ولإدارة مكافحة المخدرات، مشيرا إلى أنه خطأ غير مقصود نتيجة تحدثه بالإنجليزية ولم يجد مرادفا لكلمة إدمان سوى المخدرات، مشيدا بدور إدارة مكافحة المخدرات.

وقال الفراج عبر حسابه الرسمي على “تويتر” : “خطأ في مفردة نتيجة عدم تذكر كلمه “إدمان” بالإنجليزية لا تستحق التعامل مع “زلة” واضح أنها عفوية وتحويلها إلى محاولة تحريض بهذا الشكل”

وقال المتحدث باسم المكافحة وفقا لما نشرته المديرية عبر صفحتها الرسمية على موقع تويتر السبت، إن “ما تحدث به أحد الإعلاميين حول تشبيه لاعب مشهور بالمخدرات الجميع يحبها على حد قوله”.

وأضافت المديرية نقلها لتصريحات المتحدث باسمها في تغريدة أخرى، وقال فيها: “نؤكد للجميع أن هذا الكلام عاري عن الصحة نظراً لثبوت أضرار المخدرات على الفرد والمجتمع والشعوب بأكملها، وسيتم اتخاذ الإجراءات النظامية بهذا الخصوص وفق الأنظمة والتعليمات”.

بالمقابل، أكد الفراج في فيديو نشره عبر صفحته الرسمية على  موقع تويتر إن “الزلة” التي وقع بها، لا تستحق كل تلك الضجة، لأنه أساء التعبير باللغة الإنجليزية خلال حديثه مع صحفي أرجنتيني ووجه شكره لمكافحة المخدرات.

وكان الفراج قد ظهر في فيديو تم تداوله عبر مواقع التواصل الاجتماعي مع شخص آخر من جنسية غير عربية، وهو يقول له باللغة الإنجليزي إن ميسي “مثل المخدرات الجميع يحبه”، على حد تعبيره.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق