أخبار العالم

الجبير يفسر لماذا احتاجت السعودية إلى 18 يوما لتقديم روايتها حول مقتل خاشقجي

فسر وزير الخارجية السعودي، عادل الجبير، سبب استغراق تشكل رواية بلاده الرسمية حول مقتل الصحفي، جمال خاشقجي، نحو 18 يوما بحرص المملكة على إصدار معلومات دقيقة قدر المستطاع.

وقال الجبير، خلال مقابلة مع قناة “فوكس نيوز”، اليوم الأحد، ردا على سؤال لماذا تطلب تقديم السعودية تفسيراتها للحادث 18 يوما: “كانت لدينا تقارير أشارت إلى أنه غادر القنصلية، وكما ذكرت مسبقا، فإن فريق التحقيق الخاص بنا في تركيا اكتشف وجود عناصر متناقضة في تلك التقارير”.

وأضاف الجبير: “عندما وصلنا إلى الوقائع الصحيحة بدأ المدعي العام بإجراء التحقيقات، وأكد أن التقارير التي وضعت مبدئيا كانت مضللة، وأن هناك شيئا ما حصل ويعتبر جريمة. وبالنتائج الموجودة اتخذنا بعض الخطوات”.

وأردف: “لكن علينا التذكر بأنه في مثل هذه الأوضاع من المرغوب دائما أن تكون المعلومات المعلنة دقيقة لأقصى درجة ممكنة. لا نريد أن نضع تخمينات أو شائعات أو أقاويل، لهذا فإن الموضوع يأخذ وقتا”.

وتابع الجبير: “وربما نسترجع قضية أبو غريب والوقت الذي استغرقه بين الكشف عن القضية وإصدار حكومة الولايات المتحدة التقارير الأولية لما حدث. وهذه الأمور تأخذ وقتا ويجب توخي الحذر”.

يذكر أن أبو غريب هو سجن بغداد المركزي الذي تعرض له المعتقلون، حسب ما كشفه أوليا تقرير مطول نشرته وكالة  “أسوشيتد برس” في 1 نوفمبر 2003، للمعاملة اللاإنسانية على يد العسكريين الأمريكيين، واحتاجت الولايات المتحدة إلى نحو شهرين للاعتراف بوجود انتهاكات للمعتقلين والمسجونين، قبل أن تبلغ الحكومة الأمريكية وسائل الإعلام في 16 يناير 2004 بإجرائها تحقيقا رسميا لكشف الملابسات، وتحديد المتورطين.

المصدر: فوكس نيوز + وكالات

كما دافع وزير الخارجية السعودي، عادل الجبير، في مقابلة مع قناة “فوكس نيوز” الأمريكية، عن تفسير بلاده لمقتل الصحفي، جمال خاشقجي، على يد أفراد فريق أمني من بلاده في اسطنبول.

ووجه مذيع قناة “فوكس نيوز”، بريت باير، سؤالا إلى الجبير خلال المقابلة جاء فيه: “أعتقد أنك تفهم الشكوك حول التفسير الذي يقول إن ما حصل هو مشاجرة بالأيدي وقعت إثر دخوله القنصلية وإن الصحفي والكاتب في 60 من عمره قاوم 15 فردا من فريق أمني لا سيما أن أحدا منهم كان خبيرا في تشريح الجثث، كيف يمكن أن توضح كل ذلك؟”.

وقال الجبير في رده: “لا أعتقد، أن جميع أفراد الفريق الأمني الـ15 كانوا داخل القنصلية عندما حصل كل ذلك، ويجري التحقيق مع كل شخص منهم ونسعى لتحديد كيف تم استدعاؤهم وإرسالهم إلى هناك، ونحاول الكشف عن الحقيقة حول ما حدث في القنصلية”.

وأشار الجبير إلى أن المعلومات التي نشرتها السعودية حتى الآن أولية ولم يتم التوصل بعد إلى الاستنتاجات النهائية، لافتا إلى أن التحقيق لا يزال جاريا والسعودية مصممة على إنجازه لكشف الحقيقة أمام الجميع ومحاسبة المسؤولين.

المصدر: فوكس نيوز

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق