أخبار العالم

رومان رينز من لاعب كرة إلى مصارع.. والسرطان يُبعده عن الحلبات

رومان رينز أحد أبرز المصارعين في الوقت الحالي، ويحظى بشعبية كبيرة بين الجماهير في جميع أنحاء العالم، إلا أنه صدم مُحبيه بخبر إصابته بمرض سرطان الدم؛ والابتعاد عن الحلبات خلال الفترة المقبلة.

وبدأ رومان رينز مشواره في عالم الرياضة كلاعب كرة قدم في منافسات الدوري الأميركي NFL والدوري الكندي CFL، قبل أن ينتقل إلى حلبات المصارعة ويحصد لقبا تلو الآخر؛ باعتباره من عائلة ساموا الأميركية الشهيرة بالمصارعة.

ولعب رومان رينز كرة القدم خلال مرحلة الدراسة الثانوية في مدرسة بيناسكولا، وكان يُعد واحدًا من أفضل لاعبي الدفاع، وعند التحاقه بمعهد جورجيا التقني لعب في فريق السترات الصفراء، وبدأ مشواره كمحترف عام 2006 في Atlantic Coast Conference

وانضم رومان رينز بعد ذلك إلى أكثر من فريق، ومنهم مينيسوتا فايكنج، جاكسونفيل جاغوار، وأدمنتن أسكيموز، ووقع عقد مع WWE في يوليو عام 2010، ليبدأ رحلة تألق في عالم المصارعة، ويُدون اسمه في سجلات الأفضل.

وحصد رومان رينز العديد من البطولات ومنها؛ الفرق الزوجية في اتحاد FCW، بطولة القارات 2017، بطولة الولايات المتحدة 2016، بطولة الفرق الزوجية مع سيث رولينز، بالإضافة إلى تتويجه كبطل WWE أكثر من مرة.

وفاجأ رومان رينز صاحب الـ33 عامًا، مُحبي المصارعة بإعلانه التنازل عن لقب الـ  WWE وابتعاده عن الحلبات خلال الفترة المقبلة، لمعاناته من مرض سرطان الدم، الأمر الذي يتطلب خضوعه لعلاج وراحة.

وأكد رومان رينز أنه يتعايش مع سرطان الدم منذ 11 عامًا، ولكنه عاوده مرة أخرى، مُشددًا في الوقت ذاته أنه لم يعتزل المصارعة، وسيعود مُجددًا بعد شفائه من هذا المرض.

ويبدو أن انتكاسة جديدة الآن أعادت المرض الخبيث لبطل العالم بالمصارعة الحرة 4 مرات.

وشكر رينز الجماهير في لقاء مؤثر قائلا: “لا يهم أن هتفتم باسمي أم هتفتم ضدي، لقد تفاعلتم معي دائما، وهذا هو الأهم. شكرا جزيلا لكم”.

وأكد رينز أنه لن يعتزل المصارعة، ولكنه سيتنازل عن لقبه مؤقتا لأنه يحتاج إلى الحصول على العلاج من السرطان.

ولاقى رينز تعاطفا كبيرا من جماهير اللعبة وأساطيرها، على مواقع التواصل الاجتماعي، وعلى رأسهم جون سينا، الذي وصفه “بالشجاع”.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق