أخبار العالم

وفاة رجل الأعمال السعودي عبدالله بن عبدالعزيز الراجحي

توفي، صباح اليوم الثلاثاء، الشيخ عبدالله بن عبدالعزيز الراجحي، عن عمر ناهز 93 عامًا، ومن المقرر أن تقام صلاة الميت على الفقيد في جامع الراجحي في العاصمة السعودية، الرياض، عصر اليوم.

وكان حفيد الشيخ الراحل، فواز صالح الراجحي، أعلن عبر حسابه في موقع التواصل وفاته: “بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره وببالغ الحزن والأسى انتقل إلى رحمه الله تعالى جدي #عبدالله_عبدالعزيز_الراجحي_رحمه_الله وسوف يصلى عليه اليوم الثلاثاء 14/صفر/1440 صلاة العصر في جامع الراجحي مخرج 15، إنا لله وإنا إليه راجعون، و نسأل الله له الرحمة والمغفرة”.

وتابع: “سيكون العزاء من اليوم الثلاثاء وحتى الخميس للرجال في قصر الوالد رحمه الله من بعد العصر وحتى الساعة 8 مساء، إنا لله وإنا إليه راجعون نسأل الله الرحمة والمغفرة لجدي #عبدالله_الراجحي_رحمه_الله”.

وُلد الشيخ عبدالله بن عبدالعزيز الراجحي بمحافظة البكيرية في منطقة القصيم عام 1347هـ، وبدأ عمله في التجارة منذ كان في السابعة عشر من عمره، حتى أصبح أحد أبرز رجال الأعمال السعوديين.

أنشأ مؤسسة خيرية تحمل اسمه عام 1430هـ، تهدف إلى دعم وتمويل المشاريع الخيرية والتنموية في مجال القرآن الكريم والسنة النبوية والدعوة إلى الله وأهل العلم والبحوث والدراسات المجتمعية، وكذلك دعم المؤسسات التربوية والطبية الخيرية ومشاريع السقيا والإطعام.

ويملك الشيخ عبدالله حصصًا تزيد عن الـ5% في شركات “نادك” و”تبوك الزراعية”، وعرف بعدة أعمال خيرية ووقفية.

وكان له دور بارز في تنمية المجتمع، حيث بدأ الشيخ الفقيد بوقف 30000 نخلة مثمرة، حتى وصل المشروع إلى 150000 نخلة، إضافة إلى بعض الأوقاف الاستثمارية.

وفي عام 1430هـ صدر المرسوم الوزاري بالموافقة على ترخيص لمؤسسة الشيخ عبدالله بن عبدالعزيز الراجحي الخيرية، والتي تهدف إلى دعم وتمويل المشاريع الخيرية والتنموية في “القرآن الكريم، والسنة النبوية، والدعوة إلى الله، وأهل العلم، والبحوث والدراسات المجتمعية، والمؤسسات التربوية والطبية والخيرية، ومشاريع السقيا والإطعام”، وتقوم المؤسسة بدور حيوي في دعم هذه المجالات، وفق آليات ومعايير محددة.

اللهم ارحمة وارحم جميع المسلمين برحمتك يارب

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق