أخبار العالم

وقائع وحقائق كشف عنها أردوغان في قضية مقتل خاشقجي ….وأول بيان يصدر عن مجلس الوزراء السعودي عقب كلمة أردوغان

كشف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الثلاثاء، عن معلومات جديدة لم يتم الكشف عنها من قبل رسميا، حول مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي داخل قنصلية بلاده في اسطنبول.

  • خطة القتل بدأت يوم 28 سبتمبر حين زار خاشقجي قنصلية بلاده بغرض استخراج وثائق.
  • في الأول من أكتوبر، وصل 3 سعوديين اسطنبول عبر إحدى الرحلات الجوية العادية ثم توجهوا إلى فندق.
  • قيام فريق آخر من القنصلية بنفس اليوم بجولة استكشافية في غابة بلغراد في إسطنبول ومناطق بولاية يالوفا.
  • 2 أكتوبر، وصول فريق سعودي آخر من الرياض إلى اسطنبول في 3 مجموعات، وتوجهوا إلى فندق.
  • وصول فريق ثالث يضم 9 أشخاص بينهم جنرالات إلى اسطنبول في طائرة خاصة.
  • تم فك القرص الصلب الخاص بذاكرة كاميرات المراقبة في القنصلية حتى لا تكشف المهمة.
  • بعد اتصال خطيبة خاشقجي هرعت مديرية أمن اسطنبول للتأكد من عدم خروجه من القنصلية .
    • لم يتم اتخاذ أي خطوة تجاه القنصلية وموظفيها لتمتعهم بالحصانة الدبلوماسية، حسب معاهدة فيينا.
    • وضع كل موظفي القنصلية في غرفة واحدة بالمبنى بدعوى وجود تفقد للقنصلية.
    • 4 أكتوبر، السعودية تنكر مقتل خاشقجي، والقنصل العام فتح أبواب القنصلية لوكالة “رويترز” وتصرف بشكل “مستهتر” أمام الكاميرات.
    • الأدلة كشفت أن خاشقجي قتل بشكل وحشي، وهذا سيجرح ضمير الإنسانية بشكل بالغ.
    • 11 أكتوبر، وصول وفد سعودي للتحقيق في القضية.
    • 14 أكتوبر، أردوغان يجري أول اتصال هاتفي بالملك سلمان.
    • 15 أكتوبر، تم عزل القنصل السعودي في تركيا من منصبه وعاد إلى بلده.
    • 19 أكتوبر، السعودية تؤكد رسميا مقتل خاشقجي داخل القنصلية بشجار.
    • الأشخاص الـ18 الذين اعتقلتهم السعودية هم الفريق الأمني المكون من 15 شخصا و3 موظفين في القنصلية.
    • مطالبة السلطات السعودية بالكشف عن المتورطين في الجريمة من أسفل السلم إلى أعلاه.
    • إلقاء اللوم على بعض رجال الأمن والمخابرات لن يكون مطمئنا لنا وللمجتمع الدولي.
    • الجريمة كانت وفقا لمخطط، ولدينا أدلة قوية نرتكز عليها.

    المصدر: RT

 رد مجلس الوزراء السعودي عقب كلمة أردوغان

ترأس العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود الجلسة التي عقدها مجلس الوزراء بعد ظهر يوم الثلاثاء، في قصر اليمامة بمدينة الرياض.

وشدد مجلس الوزراء على أن المملكة تأسست على نهج مستمد من الشريعة الإسلامية السمحة، ترتكز أحكامه على إحقاق الحق وإرساء دعائم وقيم العدالة ومعاييرها، وترسيخ أسسها.

وأكد أن التوجيهات والأوامر الملكية الكريمة على إثر الحدث المؤسف الذي أودى بحياة المواطن جمال خاشقجي وما اتخذته الرياض من إجراءات لاستجلاء الحقيقة، ومحاسبة المقصر كائنا من كان، تجسد اهتمام القيادة وحرصها على أمن وسلامة جميع أبناء الوطن، وتعكس عزمها على ألا تقف هذه الإجراءات عند محاسبة المقصرين والمسؤولين المباشرين لتشمل الإجراءات التصحيحية في ذلك.

ونوه المجلس بتوجيه الملك القاضي بتشكيل لجنة وزارية برئاسة الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع رئيس مجلس الشؤون السياسية والأمنية، لإعادة هيكلة رئاسة الاستخبارات العامة وتحديث نظامها ولوائحها وتحديد صلاحياتها بشكل دقيق، بما يكفل حسن سير العمل وتحديد المسؤوليات.

وفي بداية الجلسة أطلع الملك سلمان المجلس على فحوى الاتصال الهاتفي مع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي والرسالة التي تلقاها منه، ونتائج مباحثاته.

المصدر: واس

 

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق