أخبار العالم

الملف الكامل لاختفاء خاشقجي.. منذ اليوم الأول لدخوله القنصلية حتى إعتراف السعودية بمقتله. ..الجزء السابع

وزير الخزانة الأمريكي ستيفن منوتشين يعتزم حضور المؤتمر

يعتزم وزير الخزانة الأمريكي ستيفن منوتشين وكبرى بنوك وول ستريت حضور مؤتمر استثماري سعودي رفيع المستوى هذا الشهر على الرغم من انسحاب شركات إعلامية كبيرة ورؤساء شركات بعد اختفاء صحفي سعودي. ويأتي اعتزام منوتشين حضور مؤتمر مبادرة مستقبل الاستثمار في الرياض هذا الشهر بعد تصريحات للرئيس الأمريكي دونالد ترامب قال فيها إنه لا يرى سببا لمنع الاستثمارات السعودية في الولايات المتحدة على الرغم من المخاوف بشأن سلامة الصحفي جمال خاشقجي.

وقال منوتشين في مقابلة مع (سي.إن.بي.سي) الجمعة “حتى الآن أنا أنوي الذهاب. إذا ورد المزيد من المعلومات والتغييرات، يمكننا وقتها أن ننظر في ذلك الأمر، لكنني أنوي الذهاب”.

وزير الداخلية السعودي ينفي مزاعم قتل خاشقجي

نفى وزير الداخلية السعودي الجمعة مزاعم بوجود أوامر بقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي وأكد شجب المملكة واستنكارها لما يتم تداوله في بعض وسائل الإعلام من “اتهامات زائفة”. ونقلت وكالة الأنباء السعودية عن الأمير عبد العزيز بن سعود بن نايف آل سعود قوله “ما تم تداوله بوجود أوامر بقتله هي أكاذيب ومزاعم لا أساس لها من الصحة تجاه حكومة المملكة المتمسكة بثوابتها وتقاليدها والمراعية للأنظمة والأعراف والمواثيق الدولية.

ترامب: سأتصل بالعاهل السعودي بشأن خاشقجي

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للصحفيين الجمعة إنه لم يتحدث مع العاهل السعودي الملك سلمان لكنه سيتصل به قريبا مع تزايد التساؤلات بشأن اختفاء الصحفي السعودي البارز جمال خاشقجي.

  • 12 تشرين الأول/ أكتوبر

ماكرون يطلب إجابات من السعودية بشأن خاشقجي

أصبح الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون يوم الجمعة أحدث حلفاء الرياض الذين يطالبونها بتقديم إجابات عن مصير الصحفي السعودي المفقود جمال خاشقجي الذي شوهد للمرة الأخيرة وهو يدخل القنصلية السعودية في اسطنبول قبل أكثر من أسبوع.

وظلت فرنسا قبل تلك التصريحات حذرة في رد فعلها تجاه القضية. وتربط فرنسا والسعودية علاقات دبلوماسية وتجارية قوية تشمل مجالات الطاقة والمالية والأسلحة.

وقال ماكرون في مقابلة مع تلفزيون فرنسا 24 “أنا بانتظار ظهور الحقيقة والوضوح الكامل. الأمور المذكورة خطيرة للغاية … فرنسا تريد عمل كل شيء حتى يتسنى معرفة الحقيقة كاملة فيما يتعلق بهذه القضية التي تثير عناصرها الأولى قلقا شديدا”.

وقالت مصادر تركية إنها تعتقد أن خاشقجي قتل داخل مبنى القنصلية ثم نقلت جثته وهي مزاعم رفضتها الرياض ووصفتها بأنها لا أساس لها.

وأضاف ماكرون أنه سيتخذ موقفا من القضية بمجرد أن تتضح الحقائق وأنه سيبحث المسألة مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان والعاهل السعودي الملك سلمان وولي العهد الأمير محمد بن سلمان.

وتتوافق مواقف فرنسا الدبلوماسية إلى حد بعيد مع السعودية التي رحبت بنهج باريس الصارم خلال المفاوضات النووية مع إيران، وعادة ما تتوافق مواقف الدولتين بشأن صراعات أخرى في الشرق الأوسط.

شركات دفاعية أمريكية تعبر عن قلقها لإدارة ترامب بشأن صفقات سعودية

قال مسؤول أمريكي كبير لرويترز يوم الجمعة إن شركات دفاعية أمريكية كبرى عبرت عن قلقها لإدارة الرئيس دونالد ترامب من أن غضب المشرعين بسبب اختفاء الصحفي السعودي جمال خاشقجي في تركيا سيؤدي لوقف صفقات سلاح جديدة مع السعودية.

وزادت التقارير التركية عن أن خاشقجي، وهو منتقد بارز للرياض، قتل داخل القنصلية السعودية في اسطنبول، المقاومة داخل الكونجرس الأمريكي لبيع أسلحة للسعودية، وهي نقطة شائكة بالفعل بالنسبة لكثير من المشرعين الذين يشعرون بالقلق من دور السعودية في حرب اليمن.

وقال ترامب يوم الخميس إنه قلق من أن يؤدي وقف مبيعات السلاح الأمريكي للسعودية لأن تحول الرياض، وهي حليف رئيسي للولايات المتحدة، طلباتها لشراء الأسلحة إلى روسيا والصين.

وفي الكونجرس قال المشرعون الديمقراطيون وبعض المشرعين من الحزب الجمهوري الذي ينتمي إليه ترامب إن قضية خاشقجي زادت المقاومة للمضي قدما في مبيعات سلاح للسعودية يمكن أن تصل قيمتها إلى عشرات المليارات من الدولارات.

مسؤول في البنك الدولي يقول رئيس البنك لن يحضر مؤتمر استثمار سعودي

قال مسؤول في البنك الدولي لرويترز الجمعة إن رئيس البنك جيم يونغ كيم لن يحضر مؤتمر استثمار سعودي سيعقد في وقت لاحق من الشهر الجاري مشيرا إلى تضارب في المواعيد. وأُدرج اسم كيم كمتحدث في المؤتمر الذي يعقد على مدى ثلاثة أيام، والمقرر أن يبدأ في 23 أكتوبر تشرين الأول في الرياض.

وصول وفد سعودي إلى تركيا للتحقيق في اختفاء خاشقجي

قال مصدران تركيان اليوم الجمعة إن وفدا من المملكة العربية السعودية وصل إلى أنقرة في إطار التحقيق في اختفاء الصحفي السعودي جمال خاشقجي. وقال إبراهيم كالين المتحدث باسم الرئاسة التركية يوم الخميس إن أنقرة قبلت اقتراحا سعوديا بتشكيل مجموعة عمل مشتركة للتحقيق في قضية خاشقجي المختفي منذ الأسبوع الماضي.

فرنسا تزيد الضغوط على السعودية بشأن اختفاء خاشقجي

قالت وزارة الخارجية الفرنسية الجمعة إنها طلبت من السلطات السعودية تقديم إجابات شفافة ومفصلة بشأن مصير الصحفي السعودي البارز جمال خاشقجي بعد اختفائه في تركيا. وقالت أنييس فون دير مول المتحدثة باسم الخارجية الفرنسية في بيان “اختفاء جمال خاشقجي في اسطنبول… يثير تساؤلات خطيرة بشأن مصيره. وفرنسا تطالب بإعلان واضح للحقائق، وبأن يشارك كل من يمكنه الإسهام في معرفة الحقيقة الكاملة”.

وأضافت “هذه كانت رسالتنا إلى السلطات السعودية. الاتهامات المنسوبة لها تتطلب أن تتحلى بالشفافية وأن تقدم ردا كاملا ومفصلا”.

شركات إعلامية وصحفيون ومسؤولون يقاطعون مؤتمرا في السعودية

أعلنت شركات إعلامية أنها ستقاطع مؤتمرا استثماريا في السعودية مع تزايد الغضب بشأن اختفاء الصحفي السعودي جمال خاشقجي بعد دخوله قنصلية بلاده في تركيا هذا الشهر. وقالت لورين هاكيت المتحدثة باسم رئيسة تحرير صحيفة إيكونومست زاني مينتون بيدوس في رسالة بالبريد الإلكتروني إن بيدوس لن تشارك في مؤتمر مبادرة مستقبل الاستثمار في الرياض.

وذكر المذيع الأمريكي أندرو روس سوركين بشبكة (سي.إن.بي.سي) والذي يعمل أيضا صحفيا اقتصاديا بنيويورك تايمز على تويتر أنه لن يحضر المؤتمر قائلا إنه “يشعر باستياء شديد من اختفاء الصحفي جمال خاشقجي والتقارير الواردة عن مقتله”.

 

وأفادت المتحدثة باسم صحيفة نيويورك تايمز إيلين ميرفي إن الصحيفة قررت الانسحاب من المؤتمر كراع بينما قالت صحيفة فايننشال تايمز في بيان إنها تراجع مشاركتها في الحدث كشريك إعلامي. وقال جاستن ديني المتحدث باسم شركة فياكوم إن رئيسها التنفيذي بوب باكيش لن يحضر المؤتمر بعد أن كان أحد المتحدثين فيه. كما قررت سي.إن.إن سحبت مشاركتها في مؤتمر مبادرة مستقبل الاستثمار السعودية في وقت مبكر الجمعة.

ويجتذب المؤتمر في دورته الثانية بعضا من نخبة الأعمال في العالم ومنهم كبار مستثمري وول ستريت ورؤساء شركات متعددة الجنسيات في مجالات الإعلام والتكنولوجيا والخدمات المالية.

كما قرر ملياردير آخر هو ستيف كيس أحد مؤسسي (إيه.أو.إل) أن ينأى بنفسه عن السعودية، قائلا إنه لن يحضر المؤتمر.

وكتب على تويتر “قررت في ضوء الأحداث الأخيرة أن أعلق خططي بانتظار مزيد من المعلومات بخصوص جمال خاشقجي”.

ودفع اختفاء خاشقجي مسؤولين وزعماء أعمال إلى الانسحاب من مشروع كبير آخر في السعودية، وهو مدينة نيوم الاقتصادية، الذي يرعاه ولي العهد الأمير محمد بن سلمان.

كما أعلن وزير الطاقة الأمريكي السابق إرنست مونيز الأربعاء أنه قرر تعليق دوره الاستشاري في المشروع لحين معرفة مزيد من المعلومات عن الصحفي خاشقجي. وكان مونيز واحدا من 18 شخصا يشرفون على مشروع نيوم الذي تبلغ كلفته 500 مليار دولار. وقال الأمير محمد بن سلمان الأسبوع الماضي إن منطقة نيوم التجارية ستشهد بناء مدينتين إلى ثلاثة مدن كل عام بدءا من عام 2020 وسينتهي العمل بها بحلول عام 2025.

وأنهت مجموعة هاربور غروب، وهي شركة في واشنطن تقدم خدمات استشارية للسعودية منذ أبريل/ نيسان 2017، الخميس عقدا مع المملكة حجمه 80 ألف دولار في الشهر. وقال عضوها المنتدب ريتشارد مينتز “لقد أنهينا العلاقة”.

وذكر الملياردير البريطاني ريتشارد برانسون الخميس أن مجموعته (فيرجن جروب) ستعلق محادثاتها مع صندوق الاستثمارات العامة السعودي بشأن استثمارات مقررة حجمها مليار دولار في مشاريع المجموعة في الفضاء، وذلك على خلفية اختفاء خاشقجي.

مجموعة فيرجن توقف محادثات بشأن استثمارات ضخمة مع السعودية

ذكر الملياردير البريطاني ريتشارد برانسون الخميس أن مجموعته (فيرجن غروب) ستعلق محادثاتها مع صندوق الاستثمارات العامة السعودي بشأن استثمارات مقررة حجمها مليار دولار في مشاريع المجموعة في الفضاء، وذلك على خلفية اختفاء الصحفي السعودي جمال خاشقجي.

وقال برانسون في بيان “إذا ثبتت صحة ما ورد أنه حدث في تركيا بشأن اختفاء الصحفي جمال خاشقجي، فسيغير ذلك بوضوح قدرة أي منا في الغرب على القيام بأعمال مع الحكومة السعودية”.

وأضاف أنه سيعلق عمله في إدارة مشروعين سياحيين سعوديين بمدينة نيوم الاقتصادية على البحر الأحمر بسبب اختفاء خاشقجي، الصحفي بواشنطن بوست.

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق