أخبار العالم

الملف الكامل لاختفاء خاشقجي.. منذ اليوم الأول لدخوله القنصلية حتى إعتراف السعودية بمقتله. ..الجزء الثامن

  • 11 تشرين الأول / أكتوبر

بلير: يجب فتح تحقيق مسؤول

قال طوني بلير، رئيس الوزراء البريطاني السابق، الثلاثاء، إن اختفاء خاشقجي أمر مقلق للغاية وهو يعارض “روحية الإصلاحات التي يقودها ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان”.

وتابع بلير متحدثاً إلى وكالة رويترز للأنباء وقال “أعرف أن الحكومة السعودية أصدرت بياناً نفت فيه بشدة (الاتهامات الموجهة إليها) ولكن يجب فتح تحقيق مسؤول في القضية وتقديم التفسيرات لها”.

اردوغان: تركيا لن تبقى صامتة

قال رئيس الجمهورية التركية، رجب طيب إردوغان، إن تركيا لا يمكن أن تبقى صامتة فيما يتعلّق بقضية اختفاء جمال خاشقجي، بحسب ما ذكرته صحيفة “حرييت” التركية.

وتساءل إردوغان أمام صحافيين عن ادعاءات المملكة العربية السعودية التي قالت سابقاً إن كاميرات المراقبة أمام القنصلية تغطي بشكل حيّ ما يحصل، إنما لا تحفظ تسجيلات.

وسأل إردوغان “هل يعقل أنه ليس هناك من (نظام) كاميرات في القنصلية السعودية حيث وقعت الحادثة؟”

  • 10 تشرين الأول / أكتوبر

ترامب: تحدثت مع أكبر مسؤول في السعودية

قال الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، إنه على اتصال “بزوجة” خاشقجي التي وجّهت رسالة إليه وإلى زوجته ميلانيا.

ونقلت وكالة رويترز عنه رغبته في دعوتها إلى البيت الأبيض.

ورداً على سؤال حول إذا ما كان يعتقد أن الكاتب السعودي توفي، قال ترامب “آمل ألا يكون ذلك صحيحاً”.

ووصف دونالد ترامب ما حدث “بالرهيب” مشيراً إلى أن الولايات المتحدة الأميركية ستنظر “بجدية كبيرة” إلى ما حصل ونقلت رويترز عن الرئيس الأميركي قوله للصحافيين إنه تحدث مع “أكبر مسؤول في السعودية” في الأيام الأخيرة، أكثر من مرة.

ويعتقد البعض أن الاتصالات تتم على أعلى مستوى بين ترامب وولي العهد السعودي محمد بن سلمان.

مجلس الشيوخ الأميركي يفعّل قانون ماغنيتسكي

قام اثنان وعشرون عضواً في مجلس الشيوخ الأميركي بتفعيل قانون ماغنيتسكي المتعلق بحقوق الإنسان وذلك بهدف إجبار الولايات المتحدة على فتح تحقيق في مسألة اختفاء الكاتب السعودي. ويأمل النواب في أن يسمح التحقيق الأميركي بالنظر في مسألة فرض عقوبات على الأطراف المتورطة

وزير الطاقة الأميركي السابق يعلّق تعاونه مع “نيوم”

قال وزير الطاقة الأميركي السابق، إرنست مونيز، إنه سيعلّق دوره كمستشار في مشروع نيوم السعودي إلى حين معرفة المزيد من المعلومات عن خاشقجي

لخارجية الأميركية: بومبيو اتصل ببن سلمان

أعلنت وزارة الخارجية الأميركية أن وزير الخارجية، مايك بومبيو، اتصل بولي العهد السعودي مكرراً الطلب الأميركي للحصول على معلومات بشأن اختفاء خاشقجي.

وفي سياق متوازٍ، جرت مكالمة هاتفية بين مستشار الأمن القومي الأميركي، جون بولتون ومحمد بن سلمان من أجل السبب نفسه: الحصول على المعلومات.

مايك بنس: مستعدون لإرسال فريق مختص إلى إسطنبول

قال مايك بنس، نائب الرئيس الأميركي، إن الولايات المتحدة مستعدة لإرسال فريق من مكتب التحقيقات الفدرالي إلى إسطنبول للتحقيق في اختفاء خاشقجي

خطيبة خاشقجي: لم يكن يتوقع ذلك

في رسالة وجهتها إلى الرئيس الأميركي دونالد ترامب على صفحات واشنطن بوست الأميركية، كتبت هاتيس سينجيز، خطيبة خاشقجي، أنه زار القنصلية السعودية في إسطنبول مرّة أولى في الثامن والعشرين من أيلول سبتمبر رغم شعوره بشيء من الخطر.

وشددت سينجيز على أنه “كان قلقاً جداً من حملة الاعتقالات غير المسبوقة في بلاده، ولكنه لم يظن يوماً أن السعوديين قد يجبرونه على البقاء في القنصلية إذا ما أرادوا اعتقاله”.

 

  • 9 تشرين الأوّل أكتوبر: أسبوع على اختفائه

الخارجية الأميركية: لا نعرف إذا كان حيّاً

أعلنت هيذر نويرت، المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية، أن الولايات المتحدة لا تمتلك معلومات حول حالة جمال خاشقجي. وفي إجابة منها على سؤال أحد الصحافيين، قالت “لا نعرف إذا كان حياً”.

ترامب: سأتحدث إلى السعوديين

قال الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، إنه لم يتحدث إلى السعوديين بعدُ في مسألة اختفاء الكاتب السعودي المعارض جمال خاشقجي مضيفاً أنه سيقوم بذلك “في مكان ما”.

تركيا: سنفتّش القنصلية

أعلنت وزارة الخارجية التركية أن مبنى القنصلية السعودية في إسطنبول سيتمّ تفتيشه. وكان مسؤولون سعوديون قد دعوا السلطات التركية إلى تفتيش مبنى القنصلية بحسب ما نقلته وكالة الأنباء التركية، الأناضول.

وكان متحدث باسم الخارجية التركية قد أعلن أن مباني القنصليات تتمتع بالحصانة، بحسب ما أقرّته معاهدة فيينا، مضيفاً أن تفتيشها لا يمكن أن يتمّ من دون موافقة السلطات القيمة عليها.

صدمة في الأمم المتحدة ودعوة لإجراء تحقيق سعودي-تركي حيادي

ناشد مكتب الشؤون الإنسانية التابع للأمم المتحدة الجمهورية التركية والمملكة العربية السعودية لإجراء تحقيق موضوعي وحيادي في مسألة اختفاء خاشقجي وإلى نشر نتائج التحقيق بطريقة علنية.

وعبرت رافينا شامداساني من جنيف عن قلق البالغ وصدمتها إزاء الأخبار المنتشرة في الصحافة حول “اختفاء خاشقجي القسري” و”احتمال تصفيته”.

بروكسل: نتوقع تحقيقاً شاملاً

قالت فيديريكا موغيريني، المفوضة العليا للشؤون الخارجية والأمنية في الاتحاد الأوروبي إن بروكسل تدعم بشكل كامل الموقف الأميركي الداعي إلى إجراء تحقيق في مسألة اختفاء خاشقجي.

وأضافت موغيريني أنها تتوقع تحقيقاً شفافاً من جانب السلطات السعودية.

  • 8 تشرين الثاني / أكتوبر

ترامب قلق من التقارير

عبر رئيس الولايات المتحدة الأميركية عن قلقه من التقارير الصحفية حول اختفاء الكاتب المعارض السعودي جمال خاشقجي. وأضاف ترامب في كلمة له بعيد وصوله إلى البيت الأبيض للبدء بمراسم تعيين القاضي كافانو “لا نعرف عنه شيئاً”.

مايك بومبيو يدعو السعودية إلى إجراء تحقيق شفاف

دعت الخارجية الأميركية على لسان كبير دبلوماسييها، مايك بومبيو، الحكومة السعودية إجراء تحقيق نزيه وشفاف في مسألة اختفاء الصحافي السعودي في القنصلية السعودية في إسطنبول.

إردوغان: على السعودية إثبات ما تقوله

قال الرئيس التركي، رجب طيب إردوغان، إنه لا يمكن للمسؤولين السعوديين القول إن “خاشقجي غادر القنصلية” ببساطة، مضيفاً إن عليهم “إثبات ذلك”.

وكانت الشرطة التركية قد صرّحت قبل ذلك أنها تعتقد أن الكاتب السعودي قتل في القنصلية.

كذلك كرر إردوغان قوله إنه يتابع القضية شخصياً.

تركيا تطالب بتفتيش السفارة

وجهت تركيا طلباً رسمياً إلى المملكة العربية السعودية لتفتيش قنصليتها في إسطنبول وذلك بعد ستة أيام على اختفاء خاشقجي.

  • 7 تشرين الأول / أكتوبر

إردوغان: “أتابع القضية عن كثب”

قال الرئيس التركي رجب طيّب إردوغان إنه يتابع شخصياً قضية اختفاء خاشقجي، وإنه لا زال يأمل بنتائج إيجابية. وأضاف إردوغان أن الشرطة التركية تتابع التحقيق في شرائط كاميرات المراقبة الموضوعة قبالة القنصلية، وأيضاً في حركة الترانزيت في المطارات.

أحد مستشاري حزب إردوغان: قُتل في القنصلية

قال أحد المستشارين الحزبيين للرئيس التركي رجب طيب إردوغان، إنه يعتقد أن مجموعة تتألف من 15 مواطن سعودي متورطة في قضية خاشقجي.

وأضاف ياسين أكتاي إنه يعتقد أن جمال خاشقجي تمّت تصفيته في القنصلية.

  • 6 تشرين الأول / أكتوبر

الشرطة التركية: الجثة نقلت فوراً إلى الخارج

قالت السلطات التركية إنها تعتقد أن الصحافي السعودي البارز، جمال خاشقجي، قتل في داخل القنصلية السعودية في إسطنبول.

وصرّح مسؤول تركي لوكالة رويترز للأنباء أن الشرطة تعتقد “أن عملية القتل تمت في داخل القنصلية، وأنها كانت محضرة سابقاً، مضيفاً الجثة نقلت فوراً من القنصلية إلى الخارج.

السعودية تفتح أبواب قنصليتها للصحافة

بعد أربعة أيام على اختفائه، فتحت السعودية أبوابها لوكالة رويترز للأنباء في محاولة منها لنفي الادعاءات الموجهة إليها ومفادها أن الكاتب السعودي المعارض متواجد في المبنى.

وقال القنصل السعودي، محمد العتيبي، إن المبنى مجهز بكاميرات للمراقبة ولكنها تبث صوراً حية لما يجري حول المبنى من دون أن تحفظ تسجيلات.

ولذا، بحسب العتيبي، لم يكن بمقدور القيّمين على أمن القنصلية السعودية استخراج لقطات دخول خاشقجي إلى المبنى وخروجه منه.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق