أخبار العالم

مجلس الوزراء السعودي يعد بمحاسبة المقصرين بقضية مقتل خاشقجي

قال مجلس الوزراء السعودي بعد اجتماع رأسه الملك سلمان بن عبد العزيز عاهل المملكة العربية السعودية اليوم الثلاثاء إن السعودية ستحاسب المقصرين، كائنين من كانوا، في قضية مقتل الصحفي جمال خاشقجي.

وجاء في نص قرارات الاجتماع الذي بثته قناة الإخبارية التلفزيونية أن الملك سلمان بن عبد العزيز أطلع مجلس الوزراء خلال الجلسة التي عقدها اليوم في الرياض على فحوى الاتصال الهاتفي مع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ونتائج مباحثاته مع رئيسة الوزراء ووزيرة الدفاع في بنغلادش حسينة واجد ورئيس وزراء باكستان عمران خان، وفحوى الرسالة التي تسلمها من الرئيس جواو لورانسو رئيس جمهورية أنجولا.

وجاء في النص ’’شدد مجلس الوزراء على أن المملكة تأسست على نهج مستمد من الشريعة الإسلامية السمحة، ترتكز دعائمه على إحقاق الحق وإرساء دعائم العدالة ومعاييرها وترسيخ أسسها مؤكدا أن التوجهات والأوامر الملكية الكريمة على إثر الحادث المؤسف الذي أودى بحياة المواطن جمال خاشقجي وما اتخذته المملكة من اجراءات لاستجلاء الحقيقة ومحاسبة المقصر كائنا من كان لتجسد اهتمام القيادة الرشيدة وحرصها على أمن وسلامة أبناء الوطن وتعكس عزمها على ألا تقف الإجراءات عند محاسبة المقصرين والمسؤولين المباشرين لتشمل الإجراءات التصحيحية في ذلك‘‘.

ونوه المجلس بتوجيه من العاهل السعودي إلى تشكيل لجنة وزارية برئاسة ولي العهد الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز لإعادة هيكلة رئاسة الاستخبارات العامة وتحديث نظامها ولوائحها وتحديد صلاحياتها بشكل دقيق، بما يكفل ’’حسن سير العمل وتحديد المسؤوليات‘‘.

 

الت خمسة مصادر على صلة بالعائلة المالكة في السعودية إن تداعيات اختفاء الصحفي السعودي جمال خاشقجي كانت من الضخامة بحيث شعر الملك سلمان بضرورة تدخله في الأمر.

ففي يوم الخميس الموافق 11 أكتوبر تشرين الأول أوفد الملك أقرب مساعديه إليه، الأمير خالد الفيصل أمير منطقة مكة، إلى اسطنبول في محاولة لنزع فتيل الأزمة.

وكانت أصوات زعماء العالم قد ارتفعت تطالب بتفسير لاختفاء خاشقجي وقالت المصادر إن القلق كان يتنامى في بعض جوانب الديوان الملكي من أن الأمير محمد بن سلمان، ولي العهد الذي فوضه الملك في صلاحيات واسعة، يواجه صعوبات في احتواء التداعيات.

وخلال زيارة الأمير خالد اتفقت تركيا والسعودية على تشكيل مجموعة عمل مشتركة للتحقيق في اختفاء خاشقجي. وفي أعقاب ذلك أمر الملك النائب العام السعودي بفتح تحقيق بناء على النتائج التي تتوصل إليها المجموعة.

وقال مصدر سعودي على صلة بالدوائر الحكومية “اختيار خالد وهو من كبار أفراد العائلة وله مكانة عالية اختيار له أهميته لأنه المستشار الشخصي للملك وذراعه اليمنى وتربطه صلات قوية وصداقة (بالرئيس التركي رجب طيب) أردوغان”.

اكمل القرأة..

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق