أخبار العالم

الفيصل : هكذا يرى السعوديون محمد بن سلمان بعد “مقتل خاشقجي”

قال الأمير تركي الفيصل، رئيس الاستخبارات العامة السعودية الأسبق، إنه إذا تم إجراء استطلاع لآراء السعوديين اليوم؛ سيكون الأمير محمد بن سلمان أكثر شعبية ممـا كان عليه منذ أسبوعين

وأضاف الفيصل في مقابلة نشرتها صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية، إن شعبية ولي العهد السعودي محمد بن سلمان زادت “بسبب شعور السعوديين بأن قائدهم يتعرض ظلما لهجوم من وسائل الإعلام الغربية،  وذلك ينطبق على العائلة الحاكمة أيضاً؛ فهم يشعرون أن هذا الهجوم يأتي ضد السعودية والعائلة الحاكمة، وليس محمد بن سلمان فحسب”.

وتابع: “إن الأشخاص الذين يعتقدون أن ثمة تغييرا في السعودية، هم مخطئون، والسعوديون باتوا أكثر دعما لولي العهد الأمير محمد بن سلمان بسبب تعرضه لهجمات من الإعلام الغربي”.

وأكد الفيصل أن الشعب السعودي راض عن القيادة “لأن القيادة أنتجت رؤية للمستقبل، وتعمل على تنفيذ تلك الرؤية، وإذا قاموا بالمراجعة أو التعديل أو الإضافة على الرؤية، فسيكون ذلك أفضل إذ إن الرؤية 2030 ليست وحيا إلهيا”.

وأعلن النائب العام السعودي، السبت الماضي، أن التحقيقات أظهرت وفاة المواطن السعودي جمال خاشقجي خلال شجار في القنصلية السعودية في إسطنبول.

وأكدت النيابة العامة أن تحقيقاتها في هذه القضية مستمرة مع الموقوفين على ذمة القضية والبالغ عددهم حتى الآن 18 شخصا جميعهم من الجنسية السعودية، تمهيدا للوصول إلى كافة الحقائق وإعلانها، ومحاسبة جميع المتورطين في هذه القضية وتقديمهم للعدالة.

وعلى خلفية الواقعة، أعفى العاهل السعودي مسؤولين بارزين من مناصبهم، بينهم نائب رئيس الاستخبارات أحمد عسيري، والمستشار بالديوان الملكي، سعود بن عبد الله القحطاني، وقرر تشكيل لجنة برئاسة ولي العهد محمد بن سلمان، لإعادة هيكلة الاستخبارات العامة.

والثلاثاء الماضي، أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، وجود “أدلة قوية” لدى بلاده على أن جريمة خاشقجي “عملية مدبر لها وليست صدفة”، وأن “إلقاء تهمة قتل خاشقجي على عناصر أمنية لا يقنعنا نحن ولا الرأي العام العالمي”.

كما عهد ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان، بمعاقبة “كل الضالعين” في مقتل الصحفي السعودي، جمال خاشقجي، في تركيا.

وقال في حديث جلسة مؤتمر مبادرة الاستثمار في الرياض إن “الجريمة كانت مؤلمة لكل السعوديين ولكل إنسان في العالم”، ووصفها بأنها حادث بشع لا يمكن تبريره.

وأضاف أن “المملكة تقوم بكل الإجراءات القانونية للوصول إلى نتائج، وأن المسؤولين عن الجريمة سيلقون العقاب الرادع وأن العدالة ستسود في النهاية”.

وأوضح ولي العهد السعودي أن بلاده تنسق مع تركيا للوصول إلى نتائج بشأن الحادث، مشددا على أن العلاقات مع تركيا مميزة ولن يكون هناك أي شرخ بينها والسعودية.

وأشار بن سلمان إلى أنه آن الأوان لإعادة هيكلة قطاعات الأمن الوطني في بلاده.

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق