أخبار العالم

رئيس شركة أبل: “كوني مثلي الجنس هو أعظم هدية من الله”

بل 4 سنوات، أصبح تيم كوك هو أول رئيس مجلس إدارة شركة كبرى يصرح بكل علانية بأنه مثلي الجنس، وأشار وقتها إلى أنه سعيد بقراره.

والآن، يجدد رئيس شركة “أبل” الأمريكية، تيم كوك، تفاخره بشأن ميوله الجنسية، مؤكدا في لقاء له مع شبكة “سي إن إن” الأمريكية، أن كونه مثلي الجنس هو أعظم هدية منحها الله له.

وفي 30 أكتوبر/تشرين الأول 2014، كشف تيم كوك وللمرة الأولى عن ميوله الجنسية، وأكد في مقابلته مع “سي إن إن”، التي أجريت معه أمس الأربعاء، أنه اضطر للإدلاء بهذا الاعتراف، بعدما تلقى سيلا من الرسائل من جانب الأطفال، يسألونه فيها عما إذا كان مثليا أم لا.

وأوضح أن رسائل البريد الإلكتروني التي تلقاها، كانت من أطفال تعرضوا للنبذ والتعنيف بسبب ميولهم الجنسية، وهو ما دفعه للإفصاح بشكل علني وأمام العالم عن مثليته، من أجل دعمهم معنويا.

وقال: “اعتبرت نفسي أنانيا لأنني كنت صامتا حيال ميولي الجنسية، ولكني في النهاية رغبت أن أساعد هؤلاء الأطفال، بأن أقدم لهم نفسي كنموذج لمثليي الجنس يتقلدون وظائف مهمة في الحياة”.

وأكد تيم كوك لشبكة “سي إن إن” أن تعرضه للتعليقات السلبية، بعد الإعلان عن أنه مثلي الجنس، جعله أكثر صلابة ومناعة أمام الانتقادات.

كما أجبر الرئيس التنفيذي لشركة “آبل”، تيم كوك، مهندسي الشركة على العمل واقفين.

أفادة وكالة ” بلومبرغ” أن موظفي الشركة يمكنهم العمل واقفين، وذلك بفضل طاولات خاصة. وأشار كوك إلى أن هذا يؤثر بشكل إيجابي على صحتهم. وقال كوك إن كل مكان عمل في مبنى “آبل بارك” (Apple Park) يحتوي على طاولات خاصة يمكن تنظيم ارتفاعها بسهولة. وفقًا لذلك، يمكن للموظف تغير وضعية الجلوس، خلال اليوم، إلى وضعية الوقوف. كما أكد كوك أن هذا الشيئ يؤثر بشكل إيجابي على الخصر والركبة والصحة بشكل عام.

وقد أقنع كوك الموظفين من خلال استخدامه نصائح من الأطباء، حيث أوصوا بالوقوف بشكل مستمر، خاصة لأولئك الذين يقضون وقتًا طويلاً أمام الكمبيوتر.

وأشارت وسائل الإعلام إلى أنه لدى كل مبرمج ومهندس في شركة “آبل” طاولة تم تفصيلها حسب الطلب، ويتراوح سعرها بين 1200 إلى 2500 دولار.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق